تسريب بيانات السوريين في تركيا: إجراءات للحد من المخاطر

 

في يوم الخميس الموافق 4 يوليو، سُربت بيانات ملايين السوريين المقيمين في تركيا، مما أثار الكثير من المخاوف حول كيفية التعامل مع هذه الكارثة الرقمية والحد من مخاطرها.

شمل التسريب بيانات ثلاثة ملايين سوري، تضمنت المعلومات المسربة: الاسم الكامل، اسم الأم، اسم الأب، تاريخ ومكان الميلاد، عنوان السكن في تركيا، رقم بطاقة الإقامة (الكيملك).

 

المخاطر الناتجة عن تسريب البيانات: 

التبعات السلبية لهذا التسريب عديدة، وتشمل جوانب مختلفة من حياة السوريين:

 

1- سرقة أرقام الهاتف (SIM swapping):

  •  إصدار شريحة SIM جديدة: يتمكن المحتالون من إصدار شريحة جديدة برقم الضحية عن طريق التواصل مع شركة الاتصالات، وخداعها من خلال تقديم البيانات الشخصية المستهدفة.
  •  اختراق الحسابات: باستخدام الشريحة الجديدة، يمكن بسهولة اختراق حسابات البريد الإلكتروني، الحسابات الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي، الحسابات البنكية، وغيرها.

2- المخاطر المالية:

  • احتيال مالي: يمكن استخدام المعلومات المسربة لإنشاء حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمان باسم الضحايا.
  •  الابتزاز المالي: تواصل المحتالين مع الضحايا وانتحال صفة جهة رسمية، باستخدام البيانات المسربة لإضفاء شرعية على الاتصال.

 3- المخاطر القانونية:

 استخدام البيانات المسربة لانتحال هوية الضحايا والتورط في أنشطة غير قانونية، مما يعرضهم لمشاكل قانونية.

 

ما هي الإجراءات التي يمكن اتباعها للحد من المخاطر؟ 

للتخفيف من هذه المخاطر، يمكن اتباع الإجراءات التالية:

1– معرفة خطوط الهاتف المسجلة باسمك عبر بوابة الحكومة الإلكترونية (E-Devlet)

توفر بوابة الحكومة الإلكترونية في تركيا (E-Devlet)  وسيلة للوصول إلى الخدمات الحكومية والتحقق من المعلومات الشخصية. يمكن للأفراد الاطلاع على معلومات الخطوط الهاتفية المسجلة بأسمائهم عبر بوابة الحكومة الإلكترونية.

خطوات الاستعلام عبر بوابة الحكومة الإلكترونية:

  1. تسجيل الدخول إلى بوابة الحكومة الإلكترونية (E-Devlet).  من خلال ادخال رقم الكيملك والشيفرة الخاصة بك.
  2. البحث عن خيار “Mobil Hat Sorgulama”.
  3. بعد الضغط على هذا الخيار، ستظهر جميع خطوط الهاتف المسجلة باسمك من جميع شركات الاتصالات في تركيا.
  4. يجب تكرار هذه العملية من فترة إلى أخرى وتفقد خطوط الهاتف المفتوحة باسمك.

طريقة اغلاق خط هاتف في تركيا

يمكن لأي شخص إيقاف خط هاتف مسجل باسمه من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. التوجه إلى أقرب مركز لشركة الاتصالات التي تم إنشاء الخط منها.
  2. تقديم بطاقة الإقامة (الكيملك) الخاصة بك.
  3. ملء استمارة طلب إيقاف الخط المستخدم والتوقيع عليها.
  4. يتم إيقاف الخط فوراً أو في اليوم التالي على الأكثر.

2- تعزيز الأمان الرقمي:

3- التوعية والتثقيف:

  •   التدريب على الأمان الرقمي: توفير دورات تدريبية حول إجراءات السلامة والحماية الرقمية، وتعزيز حماية البيانات الشخصية وتجنب الوقوع ضحية للاحتيال الرقمي. يمكن قراءة  هذا الدليل  للمزيد حول السلامة الرقمية
  •    نشر الوعي حول الابتزاز  : توعية السوريين حول كيفية التعرف على محاولات الابتزاز والتعامل معها.

4- التواصل مع الجهات الرسمية:

  •    الإبلاغ عن الاحتيال: التواصل مع الجهات الرسمية للإبلاغ عن أية محاولات احتيال أو استخدام غير قانوني للبيانات.
  •    طلب المساعدة القانونية: الحصول على المشورة القانونية في حال تعرض الضحايا لأية مشاكل قانونية بسبب التسريب.

5- مراقبة الحسابات:

   متابعة النشاطات المالية: مراقبة الحسابات المصرفية بانتظام للكشف عن أي نشاط غير معتاد أو عمليات تحويل أو سحب للأموال مجهولة المصدر .

باتباع هذه الإجراءات يمكن للسوريين في تركيا الحد من المخاطر الناتجة عن تسريب بياناتهم الشخصية وحماية أنفسهم من التبعات السلبية لهذه الكارثة الرقمية.

مصادر:

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

Skip to content